دستور الحزب

الدستور وميثاق العمل
حزب الخضر الوطني العراقي
في 30 كانون الثاني 2003
(تحديث 2017)

ننشر هنا دستور وميثاق العمل لحزب الخضر العراقي , وندعو كل الخيرين من ابناء شعبنا العراقي الابي الى قراءته ,,والاطلاع عليه , وهذه دعوة خاصة منا للانضمام الى هذا الحزب الطموح والكبير باهدافه التي تتوافق مع امال وتطلعات شعبنا العراقي المكافح والمتطلع الى الحرية والديمقراطية والمتعطش الى ان يعود ليشارك بمسيرة الحضارة الانسانية التي عطلها نظام الدكتاتورية السابق , ولكي يعود العراقيون الى سابق عهدهم حملة مشاعل العلم والخير والعطاء الوافر كما هم على مر العصور.
حزب الخضر الوطني العراقي
واحد من اهم اعضاء منظمة خضر الاسياباسيفيك ومشارك في معظم مؤتمرات خضر العالم والااسيا باسيفيك


المقدمة
بناء العراق وكرامة العراقي أولا
*****************************
بعد المعاناة القاسية والتجربة المريرة التي مر بها بلدنا العزيز منذ اكثر من ثلاثين عاما من الظلم والقهر الذي لحق بكل شرائح الشعب العراقي والذي لم تسلم منه بيئتنا وحياتنا ,وذلك الدمار الهائل للحياة والبيئة العراقية كل هذا استدعى الشرفاء والمثقفين العراقيين في الوطن وفي سائر أنحاء العالم والذين مازالوا يحلموا بوطن آمن مسالم مليء بالحياة مخضر الربوع وطن يكفي كل العراقيين ولكل العراقيين , دونما أي تمييز ودون فروقات ,وطن يتقاسم فيه العراقيين الخير والنعمة التي امتاز بها العراق على مدار السنين , و ما تزال ترنو عيون أهله ا لمحبين له ليغمروه حنانا وحبا بعد طول معاناة في العراق واغتراب اليم بعيدا عنه..كل ذلك كان السبب الرئيسي للبدء في تأسيس ما نراه إضافة جديدة إلى الحركة الوطنية العراقية وإنقاذا لعراقنا وشعبنا وبيئتنا و حياتنا ألا وهو حزب مخلص للعراق والعراقيين والذي يعيد للوطن والشعب كرامتهم المسلوبة من آجل حياة هانئة ورغيدة وفي بيئة صحية ونظيفة وعلى أساس مبادئ العدل والحرية والديمقراطية والسعي الصادق لبناء دولة مدنية يحميها الدستور والقانون ..وصولا نحو الهدف المنشود وهو اعادة بناء العراق وكرامة العراقي .
وليكن شعارنا العراق والعراقي أولا..
وسيبقى هدفنا المنشود
عراق اخضر خال من اي تلوث بيئي او فكري او فساد اداري
من هنا يبدأ حزب الخضر الوطني العراقي بفكره المدني المعاصر ودولة الحداثة والمدنية والتطورواقتصاده الاخضر والتنمية المستدامة ليرسم بوضوح رسالته المحددة بخصوصية العراق الواضحة والملتزمة بتراث العراق الخالد وحضاراته المجيدة وطيبة أهله بكافة أفراده ومن مختلف الأصول والأعراق والقوميات وحماية حقوق المرأة والطفل العراقي , ويدعو الى الالتزام بالاصالة وقيم التحضر والاخلاق العراقية الأصيلة , مما يجعله مميزا عن باقي أحزاب الخضر في العالم وسعيه المخلص في تحقيق الأمنية الغالية وهي بناء العراق الديمقراطي المستقل والذي يوفر الحياة الكريمة السعيدة لكل العراقيين دون تمييز أو تفريق فلا تفرقة دينية أو قومية أو على أساس الجنس أو ثقافية و نابذا كل فكرة عنصرية أو طائفية مع الحفاظ على الخصوصية العراقية الممتلئة بالنخوة والشهامة العراقية الأصيلة.
كما أن الحزب يسعى حثيثا إلى تقاسم الحياة وخيرات الوطن وتحقيق الحماية للبيئة العراقية وكرامة الفرد العراقي وتحقيق المشاركة الشعبية والديمقراطية وإنهاء الدكتاتورية إلى الأبد وتدوال السلطة ونبذ المحاصصة المقيتة وكل ما نتج عنها , مع توفير الحرية والعدل لكل أبناء العراق الخيرين ..

غاية الحزب::::
غايتنا الأكيدة ليس فقط إنقاذ الوطن وشعبنا مما مر عليه من ماسي ومحن والآلام وبطش وقهر ,إنما غايتنا أيضا أن نتقاسم الحياة في وطننا ونصبح جميعا مواطنين درجة أولى د ونما تفريق,ونعيش مخلصين لوطننا وشعبنا طالبين وبقوة العيش بكرامة وحرية وعدل وتحت مظلة الديمقراطية ونسعى مخلصين لبناء العراق واستعادة العراقي كرامته وسعادته المعهودة …
كما إن الحزب يشجع العراقيين لان يحيوا ويحسوا وقار وجوهر الحياة الحقيقي وليعرفوا د ونما ظلم أ و قهر وتسلط قيمة الحياة و أنفسهم والمجتمع والجمال الرائع لهذا العالم دون آلام واغتراب وترحال قسري بعيدا عن الأهل والوطن…
ويكون للعراقيين وحدهم الخيار في اختيار شكل الحكم والدولة ونظامها اختيارا شعبيا ديمقراطيا والمساهمة الفعالة في وضع دستور دائم يكون منهجا وأساسا لكل حاكم ومسؤول وعليه احترام ذلك الدستور دون المساس به .

شعار الحزب :


النخلة العراقية الخالدة الدائمة الخضرة محاطة بالسنابل رمز التربة الطيبة والعطاء ورمزا من رموز البيئة العراقية . واخترنا سبع سعفات لانها مجموع حروف كلمتي خضر عراق … صممه بكل اناقة ورشاقة الفنان العراقي التشكيلي الاصيل ستار نعمة…

هيئات الحزب:
المكتب المركزي وله رئيس وامين عام ( نائب الرئيس )
و 7 اعضاء
مكتب بغداد ومكاتب المحافظات العراقية
مكاتب الحزب خارج العراق
المكتب الاعلامي

مبادي ء و رؤية الحزب لمستقبل العراق
**********************
/ 1 / الديمقراطية والسلم الاجتماعي خيارنا الاول :
اصبح من الواضح لكل العراقيين أن ما مر به الوطن من الآلام ومحن لم يأت إلا من خلال الاستخفاف بقدرات الشعب العراقي وإهانة لكرامته من خلال التحكم فيه دونما أي اعتبار لدور الشعب في اتخاذ القرار والمساهمة فيه من خلال القنوات الشرعية.
من هنا اصبح الخيار الديمقراطي والسلم الاجتماعي والمشاركة الشعبية الأساسية هي الخيار الاول والمهم في التخطيط لمستقبل العراق وتحقيق أحلام شعبه والتصدي لكل أشكال الديكتاتورية والظلم..

2- /بناء الدولة المدنية وفق الدستور والقانون
من ابرز مقومات الدولة الحديثة هو التاسيس والبناء والسعي الحثيث لاقامة دولة مدنية يحكمها الدستور والقانون واحترام سلطة القضاء واستقلاليته وبالرغم من تحفظاتنا على الكثير من فقرات ومواد الدستور الا اننا نؤمن باهمية المجرعية الدستورية والقانونية والحفاظ عليها والسعي لتعديل كل ما يعيق تحول العراق الى دوملة مدنية ديمقراطية متطورة يسودها القانون والمساواة بين افراد الشعب فلا فرق بين جنس او لون او دين او مذهب فالكل يبقى تحت خيمة العراق ودستوره والقوانين الفاعلة التي عليها ان تخدم العراق واهله .
3- / استقلالية القضاء و القانون واحترام الدستور
يتم الآخذ بنظر الاعتبار الدساتير العراقية السابقة ودراسة الملائم منها لإصدار دستور جديد ينظم القانون في العراق,وا لاستفادة من الدساتير العالمية ذات الطابع الديمقراطي مع المحافظة على الخصوصية العراقية في نص وروح الدستور الدائم الجديد.. كما يؤكد الحزب على الاحترام الواضح والصريح للقانون وعلى أساس العدل والمساواة لكل المواطنين العـراقيين ..مع الإصرار الدائم لحماية مبدأ تكافؤ الفرص للجميع والمساواة أمام القانون. ويؤمن الحزب بضرورة اشراك القضاء في كل لتحضيرات و العمليات الانتخابية المتصلة بها ز وا لها ابتداء من مفوضية الانتخابات ونزاهتها حتى اخر مراحل التصويت والانتخاب التي من الواجب ان يكون لها اشراف قضائي عراقي ودولي مستقل.
4- /التعددية الحزبية ومبدأ تداول السلطة
يؤمن الحزب بالحرية المطلقة لقيام الأحزاب الوطنية العراقية وتخفيف القيود والاجراءات التي تحول دون تسجيل الاحزاب الصغيرة والتي لا تملك تمويلات لايعرف مصدرها ويلفها الكثير من الغموض والريبه …ان تاسيس الاحزاب الوطنية العراقية على مختلف توجهاتها , سيكون لها دور فاعل في تدعيم الحياة الديمقراطية في العراق وتعزيز الرقابة الشعبية على الحاكم و الدولة وفق الأطر القانونية والديمقراطية واحترام الدستور.مما سيؤدي بالنتيجة النهائية الى مرحلة راقية واصيلة من مراحل تداول السلطة السلمي بالاعتماد على الصندوق الانتخابي . فلن تصون المحاصصة والتقسيمات الطائفية اجهزة ومؤسسات الدولة ولن تعزز مكانتها بين الدول بل ستؤدي الى المزيد من الخراب والفساد والتخلف .
5 /حرية الأديان ورفض التمييز العنصي والقومي والديني
الحفاظ على الهوية المدنية للعراق مع احترام خيارات العراق كدولة وموقعه السياسي والاقليمي وعضويته في المنظمات العربية والدولية , احترام كل الاديان دون اي تفريق باعتبارالعراق بلدا متعدد الاعراق والاديان والقوميات ويعد بلدا رائدا في الحضارة والتقدم , بلدا محبا للخير والسلام , مع الاهتمام الواضح والصريح بتشريع قوانين تسمح بحرية الأديان ولكل الطوائف في العراق واصدار قوانين صريحة تعاقب كل من يسيء الى وحدة النسيج الشعبي العراقي او اية مباديء تدعو للطائفية , مع الاحترام الصريح لحقوق جميع القوميات الموجودة في العراق والتعامل مع ابناء الشعب العراقي على أساس الدستور والقانون واحترام الفرد العراقي بصورة متكافئة.
6/ الرؤية الاقتصادية
التنمية المستدامة والاقتصاد الاخضر :
“التنمية التي تقابل احتياجات الجيل الحالي دون التضحية بقدرة الأجيال القادمة لمقابلة احتياجاتها”، ولتحقيق التنمية المستدامة فإن لها ثلاث أبعاد أساسية لا تتحقق التنمية المستدامة بدونهم وهما:-
-البعد الاقتصادي:- وهو يعتمد بالأساس علي محاربة الفقر
– البعد الاجتماعي:- المشاركة الفعالة للمرأة، وتحسين التعليم، والحوكمة الجيدة.
– البعد البيئي:- منع التدهور البيئي ونماذج التنمية غير المستدامة.

ويتم تحقيق هذا علي المستويات المحلية والوطنية والإقليمية والدولية.
إن مفهوم الاقتصاد الأخضر لا يحل محل مفهوم التنمية المستدامة، ولكنه نتيجة الإقتناع المتزايد بأن تحقيق التنمية المستدامة المطلوبة لن تتحقق إلا عن طريق الترويج لفكرة الاقتصاد الأخضر بعد عقود من تدمير البيئة عن طريق الاقتصاد البني (وهذا المصطلح هو عكس الاقتصاد الأخضر والمبني علي التنمية الملوثة للبيئة)، ولن يكون بمقدورنا تحقيق الأهداف التنموية للألفية دون تحقيق الاستدامة التي تعتمد بدورها علي فكرة الاقتصاد الأخضر. لقد عرف برنامج الأمم المتحدة للبيئة الاقتصاد الأخضر بأنه “ذلك الذي ينشأ مع تحسن الوجود الإنساني والعدالة الاجتماعية، عن طريق تخفيض المخاطر البيئية”، أما تعريفه البسيط فإنه “هو الاقتصاد الذي يوجد به نسبة صغيرة من الكربون ويتم فيه استخدام الموارد بكفاءة، الاحتواء الاجتماعي. كما أن النمو في الدخل والتوظف يأتي عن طريق الاستثمارات العامة والخاصة التي تقلل انبعاثات الكربون والتلوث، تدعم كفاءة استخدام الموارد والطاقة، وتمنع خسارة التنوع البيولوجي، وهذا لايتحقق إلا من خلال إصلاح السياسات والتشريعات المنظمة لذلك”.
7- / الكفاءات العراقية وسوق العمل /
الحزب منحاز تماما للكفاءات العراقية التي أثبتت جدارتها في الوطن وفي جميع بلدان الغربة.ومن هنا نصر على الاعتماد التام على الكفاءة العراقية الوطنية والمغترب منها مع ضرورة الاستعانة بالكفاءات المهمة الأجنبية والاستعانة بها دونما خجل أو تردد في حال ظهور الحاجة لها سواء أكانت علمية أو طبية أو هندسية أوزراعية او تكنولوجيا المعلومات وفي أي مجال آخر يخدم العراق والعراقي مع ضرورة دراسة سوق العمل والتجارب المريرة التي مر بها في العهود الغابرة عندما كان العراقي يتمنى فرصة العمل وغيره من الوافدين ينعم بها.
الحزب يؤكد ويعارض أي تهديد لسوق العمالة العراقية من قبل أي عمالة وافدة دون منع اختيار الحاجة الفعلية للوافدين واختصاصاتهم واهمية الاستفادة من كل الخبرات الاجنبية لتقدم عجلة الاقتصاد والتجارة والتعليم وكل ميادين الحياة المهمة لتقدم الدولة وحداثتها… مع التاكيد على تنظيم سوق العمالة الوافدة وفق الاحتياجات الفعلية وبعقود عمل منظمة دون المساس بفرص العمالة العراقية المشابهة لها.
8- إزالة آثار الظلم عن البيئة العراقية
بدا جليا لكل العراقيين بل لكل العالم آثار الهمجية والبربرية التي مارسها النظام السابق قبل 2003 او ما تعاقب من حكوماتوسوء ادارة الملف البيئي و الانظمة البيئية بعد 2003 والتاثيرات الخطيرة من جراء ذلك على البيئة العراقية, وما حدث سابقا خلال الحروب الظالمة بحق الشعب العراقي ومن خلال :
اولا : الاستخدام الظالم للأسلحة المحرمة دوليا والتي حصدت أرواح العديد من العراقيين الأبرياء.
وثانيا : بتجفيف مياه الأهوار ذلك الرمز العراقي وتغيير مجرى الأنهار لأغراض عسكرية أو شخصية بحتة مما أدى إلى دمار حياة الكثير من المزارعين والفلاحين ,إرضاء لرغبات المتسلطين من أزلام النظام وسوء استخدامهم لثروات الوطن وهدرها.
كما إن الدمار الشامل الذي أحاط بالزراعة وخصوصا النخلة العراقية والمساحات الخضراء من جراء الحروب والدمار من خلال الفساد الاداري وضعف الاجراءات القانوينة لحماية البيئة العراقية و الذي لحق بالكثير من البساتين والمساحات الخضراء والتي حولت الكثير من مناطق العراق من كلتة خضراء الى كتلة صخرية وبناء العشوائيات على الاراضي الزراعية من خلال الاستيلاء الظالم على هذه الاراضي .
من كل هذا يلتزم الحزب بإعادة الحياة للبيئة العراقية وفق تخطيط منظم و محكم وصادار تشريعات برلمانية وقوانين تحكم ادارة البيئة العراقية وتحافظ عليها وعلى أساس علمي واضح ووفق خطة مستقبلي واضحة وذات أهداف استراتيجية بعيدة المدى .ويدعو خضر العراق لاعادة هيكلة وزارة البيئة او انشاء المجلس الاعلى للبيئة العراقية وفق ضوابط وقوانين الدولة العراقية .

/ الجيش وقوى الامن الداخلي الاساس القوي لبنلء الدولة المدنية
ينظم العمل بالقوات المسلحة العراقية وفق الدستور الدائم وما هو معمول به في جميع بلدان العالم كون أن الجيش هو الحامي الأكيد والوحيد للدستور والقانون , وان تبقى الدولة قواتها الامنية صاحبة الحق الشرعي والوحيد بحمل السلاح واستخدامه من اجل العراق وشعب العراق , و دون التدخل في السياسة أو في قرارات الدولة السياسية مع الامتناع التام عن التدخل العسكري المباشر في الشؤون الداخلية, ويبقى الاحترام والتقدير لكل المنتمين للجيش العراقي قوى الامن الداخلي والملتزمين بأخلاق العراقي الشهم والحفاظ على الوطن وترابه الغالي..ولا يحق لأي حاكم أو مسؤول استغلال الجيش كأداة قمع وبطش للشعب باعتبار إن الجيش هو الركن الأساسي لحماية الشعب و الوطن والدستور. ومن خلال التجارب السابقة في العمليات الانتخابية والتي جيرت حينها اصوات ابناء العراق في صنوف القوات المسلحة والشرطة لصالح حزب بعينه او مسؤول ما او حاكم هنا او هناك … فان خضر العراق يدعو ويؤكد على ضرورة ابتعاد وعدم اشراك ( ممكن لفترة مؤقتة ) كل عناصر الجيش (بكامل صنوفه وتشكيلاته العسكرية ) والشرطة والامن والمخابرات وكل قوى الامن الداخلي عن الانتخاب والحزبية ويكون الولاء للعراق وشعب العراق حصرا وقطع الطريق على اي مسؤول لتجيير اصوات ابناء القوات المسلحة لصالحه بطريقة غير قانونية.
10- / التامين الطبي وقانون الرعاية الاجتماعية والتعليم
بعد الأضرار التي سحقت الإنسان العراقي , ينظر الحزب إلى اعتماد قانون الرعاية الاجتماعية والتامين الطبي على انه من القواعد المهمة التي تستند إليها شعوب العالم للحفاظ على صحة وكرامة المواطن والاستفادة من تجارب قوانين البلدان المتقدمة في هذا المجال وبما يتلاءم مع إمكانيات العراق وخصوصية المجتمع والفرد العراقي في الريف والمدينة.
كما أن لكل مواطن عراقي الحق في الحصول على تعليم مجاني وإلزامية التعليم للصغار ومحو الأمية بين صفوف الرجال والنساء على حد سواء ,كما أن الحزب يؤكد على ضمان حصول المرأة العراقية على التعليم واحترام رغبتها في الحصول على فرص عمل متكافئة مع الرجل وعلى أساس الخبرة والكفاءة العلمية والعملية كأساس لأحقيتها في العمل دون تمييز.

11- / الإرث الحضاري والتراث الشعبي لوادي الرافدين
يعتز الحزب كما الشعب العراقي بالإرث الحضاري لوادي الرافدين على مدى العصور السابقة والذي خدم الإنسانية منذ الحضارات الأولى للعراق في أور وبابل وسومر وأشور والحضارة العربية الإسلامية والتراث الخالد للشعب العراقي , كما إن الحزب ينظر إليها على إنها ثروة وطنية مهمة يمكن تنميتها واستثمارها لخدمة الوطن والدخل القومي من خلال السياحة المنظمة وبجميع أشكالها السياحة الحضارية والدينية ووفق خطط مستقبلية طموحة.كما إن الحزب يعتز بالموروث والتراث الشعبي بكل أشكاله المحترمة والتي يعبر عن تاريخ العراق.
12- / الاقليم وحقوق الاقليات
يحترم الحزب حق كل القوميات والطوائف العراقية في حياة حرة وكريمة ضمن حدود الوطن الواحد والتمتع بحقوق المواطنة على حد سواء مع باقي القوميات والأعراق وتنسيق العمل السياسي لجميع القوميات واطياف الشعب العراقي ضمن الديمقراطية والحرية في العراق الواحد ضمن التزامات الدستور بين المركز والاقليم وان يتم تسوية كل المشاكل والمعوقات في بناء علاقة سليمة ومتينة وفق ضوابط الدستور العراقي لخدمة ابناء العراق جميعا دون تمييز او فرق او قرارات احادية متشنجة لا تخدم الا اعداء العراق .كما أن الحزب يحترم حقوق الاقليات والقوميات الأخرى في الحياة الحرة الكريمة وضمان امنهم وحياتهم ومستقبلهم وضمان تام لحقوقهم الثقافية والاجتماعية والعيش في ظل دولة مدنية يحكمها الدستور والقانون وسلطة القضاء.

13- / حقوق العمال والفلاحين
الحزب يدعم بصورة واضحة كل العاملين في جميع الميادين والأنشطة داخل الوطن وضمان حقوقهم بغض النظر عن نوع النشاط التي ينتموا إليه صناعيا أم زراعيا خاصا أم عاما…ويركز الحزب على احترام العاملين وحفاظ النشاط العامل على البيئة العراقية ودون المساس بها أو تغييرها والتأكيد على حقوقهم في حالات التحول التدريجي نحو النشاطات الاقتصادية العالمية الجديدة .
كما إن الحزب ينظر باهتمام إلى إصدار تشريعات خاصة تنظم الزراعة والري وحقوق المزارعين وملاك الأراضي على حد سواء وتنظيم العلاقة بينهما مع الاهتمام البالغ باستخدام الأساليب الزراعية التي تحافظ على البيئة ومصادرها.
14- / حقوق الإنسان
يلتزم الحزب ويسعى إلى تثبيت هذا الحق ضمن الدستور العراقي الدائم وليكون الأساس العادل لحياة المواطن العراقي( المراة والرجل والشباب وكبار السن والاطفال وكل شرائح المجتمع العراقي ) ومنهجا ثابتا للحكومات العراقية مهما اختلف انتمائها السياسي .
ونعمل جاهدين على القصاص من كل شخص استغل موقعه وسلطته في إهدار حقوق المواطن العراقي وإحالتهم إلى المحاكمات القانونية المحلية أو الدولية ونيل العقاب الذي يستحقوه.
15- تقاسم السلطة وتداولها
يسعى الحزب إلى أن يكون هذا المبدأ هو الأساس العادل للعمل والقرار السياسي في العراق وتحقيق مبدأ المشاركة الشعبية في القرار السياسي العراقي..واعتماد صناديق الانتخابات لغرض تداول السلطة من اجل الاستفادة من كل الطاقات وتجديدها الدائم دون تسلط أو احتكار من اجل بناء عراق حر وديمقراطي والحفاظ على كرامة الوطن والمواطن.

16- حرية الصحافة والنشر والإعلام
يدعو الحزب إلى حرية الصحافة والنشر والإعلام بما يحقق التقدم والازدهار للعراق مع الاحترام الصريح للدستور والأساليب الديمقراطية و الاحترام التام للمواطن العراقي وتراثه وثقافاته المختلفة. مع ضرورة خضوع اي نوافذ اعلامية في العراق الى ضوابط الدولة في الكشف الصريح عن التمويل ورخص العمل واحترام الدستور والقانون العراقي .
/17 حقوق المرأة وحماية الطفل والامومة
يؤمن حزب الخضر العراقي ايمانا مطلقا بحرية المراة في العيش بكرامة وحق العمل والمساواة الكاملة مع الرجل في الحقوق والواجبات وحق العمل في جميع المناصب الرسمية والحزبية و الشعبية في الدولة العراقية . يؤمن خضر العراق باهمية رعاية الدولة للطفولة والامومة وحماية المرأة والطفل من العنف الاسري والاضطهاد الجنسي والفكري ضد المرأة ويدين بشدة حزب الخضر العراقي اي تمييز جسدي او نفسي او فكري ضد المرأة وحياتها ويمانع اي تدخل في حياتها واختياراتها .
بغداد 30/01/2003
المكتب المركزي
حزب الخضر الوطني العراقي
( تحديث 2017)